المقالات

شركات الافشور، ما هي وما أهميتها لرواد الاعمال؟

مصطلح "أوفشور" بالانجليزية يعني "قبالة الساحل"، اي "خارج الاراضي"، وبمعنى اخر فان شركة الأوفشور هي شركة مسجلة في بلد لا يكون المالك مقيما فيه، لكن لا تمارس أي نشاط اقتصادي في البلد الذي تتخذه مقرا لها.

ويوجد عدة اهداف لانشاء شركات الاوفشور، بعضها ما هو قانوني -سأتحدث عنها لاحقاً- وبعضها ما هو غير قانوني مثل التهرب من الضرائب وغسيل الاموال كون بعض الدول التي ترحب بشركات الاوفشور تسمح باخفاء هوية المالك او الملاك

. و الاهداف القانونية لشركات الاوفشور عديدة، وساتحدث عن اهم هدفين بحسب الغرض الاساسي من الموضوع وهي

-          ملاذ ضريبي منخفض او معدوم

-          قانون خاص

,تفصيل ذلك يكون ان بعض الدول والمناطق التي ترحب بانشاء شركات الاوفشور والتي تسمى "بالمناطق الحرة" تعطي اعفاءات من الضرائب لشركات الاوفشور، كما تسمح للملاك باقامة قانون خاص بهم.

والميزة الثانية تحديداً هي مايهمني تجاه رواد الاعمال وخصوصاً اصحاب المشاريع التقنية منهم.

 

لنفرض مثلا ان رائد اعمال مالك لمشروع او تطبيق تقني يرغب بدخول مستثمرين معه، فإن من اوائل ما ينظر له المستثمر هو حفظ حقوقه بما يراه هو مناسب للاتفاق حوله، وحيث ان العديد من الدول لها انظمتها وقوانينها الخاصة والتي لا تسمح بانشاء عقد وقانون خاص بين الملاك يتعارض مع قانون الدولة فإن المستثمرين ورواد الاعمال يتجهون غالبا لانشاء شركات اوفشور في المناطق الحرة -كجزر البهاما والكايمان- لانشاء عقد وقانون خاص بهم يفصل ويوضح طبيعة العلاقة التعاقدية بينهم، ويكون ذلك العقد هو مرجعهم الاساسي لتوضيح العلاقة وفض المنازعات فيما بينهم لا سمح الله، فمثلا لو ان رائد اعمال من السعودية دخل معه مستثمر في امريكا فسينشأ بينهم خلاف حول قانون اي بلد سيلجأون اليه لفض النزاع؟ هل قانون السعودية ام امريكا؟ ولهذا يقومون بانشاء شركة اوفشور، ففي منطقة من المناطق الحرة كما اسلفنا ليستطيعوا من خلالها كتابة عقدهم ووضع قانونهم الخاص. ويمكن انشاء شركات الاوفشور من خلال مكاتب المحاماة او من خلال مكاتب متخصصة لانشائها متوفرة بكثرة ويسهل البحث عنها.

 

وتختلف مميزات شركات الاوفشور باختلاف اغراضها والهدف منها، فمنها ما تسمح الدول والمناطق لها بانشاء قانون خاص ومنها ما لا تسمح، كما ان بعضها يشترط وجود مقر ومدير وبعضها لا يشترط ذلك، وايضا بعضها يقدم اعفاءات ضريبية وبعضها لا يقدم ذلك.

 

فاذا كنت رائد اعمال او مقبل على تنفيذ مشروع تقني فأحرص ان تطلع اكثر على شركات الاوفشور والمناطق الحرة وتعي مميزاتها وايجابياتها وسلبياتها، وتعرف اهدافك ومتطلباتك لتجد مايناسبك ويتناسب مع مشروع.


كان هذا سرد بسيط ومتواضع، يكتنفه الكثير من القصور، حاولت ان اشير فيه لما اعتقده مهما لرائد الاعمال والمستثمر، فإن اصبت فمن الله و ان اخطأت فمن نفسي والشيطان، فمن استفاد فلينشر لتعم الفائدة، ومن كان لديه اضافة فليتفضل مشكوراً.